شائعات

ما حقيقة تعيين رنا كاتبة في الشرطة الفلسطينية؟

 انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة، خبر جاء فيه “بقرار رئاسي تعيين السيدة رنا إبراهيم كاتبة ضمن مرتبات الشرطة الفلسطينية برام الله، بنفس الدرجة التي كانت تعمل بها في الشرطة الإماراتية بعد استقالتها من وظيفتها ردًا على تطبيع دولة الإمارات”.

 رنا إبراهيم كاتبة أكدت عدم صحة خبر تعيينها بالشرطة الفلسطينية، وعدم تواصل أحد من القيادة الفلسطينية معها وأنها تفاجأت بخبر تعيينها بالشرطة الفسلطينية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت #تيقن قد تواصلت في وقت سابق مع كل من الناطق باسم الشرطة الفلسطينية والناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية ولم تحصل منهما على أي تأكيد حول الخبر المتداول عن تعيين كاتبة في الشرطة الفلسطينية.

كاتبة أشارت إلى أنها كانت تعمل صحفية في شرطة دبي، ولفتت إلى أن استقالتها كانت في شهر مايو من هذا العام، وأما سبب الضجة التي حدثت فهو على إثر تغريدتها عقب اتفاق التطبيع والتي أعلنت فيها استقالتها ورفضها العودة للامارات لاستكمال اجراءات الاستقالة وتنازلها عن مكافأة نهاية الخدمة وشهادة الخبرة رفضاً لاتفاق التطبيع الاماراتي.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى