شائعات

سفير الإمارات لدى الاحتلال يُزيف الحقائق

❌❌ قال سفير الإمارات في دولة الاحتلال محمد آل خاجة خلال لقائه الزعيم بحركة “شاس” المتطرفة شالوم كوهين: “لم أتوقع أن أرى مسجدًا في قلب تل أبيب” وذلك في معرض مديحه للمحتلين في منزل الحاخام كوهين حيث قال إنه رأى أشخاصًا دافئين لهم أحاسيس طيبة وقال للحاخام: “سيدي.. نحن بحاجة لحكمتكم”.

 

✅✅ الحقيقة أن آل خاجة قال معلومات مضللة.

 

مثلًا “تل أبيب” لا تحتوي على مساجد وإنما تضم مدينة يافا الفلسطينية المحتلة عددًا من المساجد، وهو ما أكده نشطاء من يافا لتيقن.

 

نشطاء من يافا قالوا لتيقن إن السفير ربما قصد مسجد حسن بيك الموجود في حي المنشية بيافا.

 

مسجد حسن بيك هو شاهدٌ بقي صامدًا في حي المنشية المدمر بالكامل على يد قوات الاحتلال عام 1948.

 

المسجد ليس دليلًا على “كرم وتسامح” الاحتلال بل على العكس، فهو تأسس في العهد العثماني وتعرض لهجمات كبيرة ومتكررة من مستوطنين يهود أدت لأضرار فادحة به في سنوات متفرقة.

 

وتفيد مصادر محلية بأن سلطات الاحتلال قررت هدم المسجد قبل حوالي 40 عامًا لكن عاصفة من الاحتاجات اندلعت وأجبرت سلطات الاحتلال على التراجع.

 

واضطر الفلسطينيون لحراسة المسجد خوفًا من اعتداءات المستوطنين المتكررة ومحاولات حرقه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: