شائعات

هذه ليست سفينة أسلحة تركية متجهة إلى دولة الاحتلال

❌❌نشر مستخدمون عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبرًا يفيد بأن عمال ميناء ليفورنو الإيطالي رفضوا تحميل سفينة أسلحة هجومية متقدمة لإسرائيل، وأن السفينة مملوكة لشركة نيفزات كالكافان التركية وأن صاحب السفينة تركي تابع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

 

✅✅الحقيقة أن الخبر يحتوي على تضليل.

 

بحث فريق #تيقن بأصل الحكاية من خلال صورة السفينة التي نشرتها المواقع الإيطالية وهي الصورة ذاتها التي قال ناشروا الإشاعة إنها تُظهر اسم السفينة المملوكة حسب زعمهم لشركة تركية.

 

ومن خلال اسم السفينة (ASIATIC ISLAND) تبين أن السفينة كانت مملوكة لشركة كالكافان حين بدأت العمل في 2007 وكان اسمها آنذاك MURAT K.

 

لكن السفينة بيعت في وقتٍ لاحق وتغير اسمها للاسم الحالي ASIATIC ISLAND ولم تعد مملوكة للشركة التركية.

 

استمر الفريق في البحث ليظهر أن السفينة مملوكة الآن لشركة تُدعى (Astiatic LIoyd) وهي شركة شحن في سنغافورا.

 

مع البحث في موقع الشركة ظهر اسم السفينة ومواصفاتها ضمن ٢٣ سفينة موضحة التفاصيل على موقع الشركة المالكة.

 

بحث فريق #تيقن توصل إلى أن الموقع الحالي للسفينة في شرق البحر الأبيض المتوسط بعد أن انطلقت في رحلتها الحالية من نابولي الإيطالية بتاريخ 31/5/2021متجهة نحو ميناء حيفا وتبحر حاليًا بسرعة 14.6 عقدة باتجاه الجنوب الشرقي ومن المتوقع أن تصل هناك في ٣ يونيو/حزيران.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: