زائف
احترق الطفل عن طريق العبث بمخلفات الاحتلال وليس عن طريق المستوطنين

الإدعاء

مقطع فيديو بعنوان: "طفل فلسطيني ينجو من الموت بأعجوبة بعد محاولة المستوطنين إحراقه بالقرب من الخليل".

الناشر

الخبر

 نشرت حسابات وصفحات عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو بعنوان: "طفل فلسطيني ينجو من الموت بأعجوبة بعد محاولة المستوطنين إحراقه بالقرب من الخليل".


تحقق تيقن

الحقيقة أن الخبر غير صحيح.

تواصل فريق تيقّن مع الشخص الذي قام بإنقاذ الطفل ومساعدته، وهو مقدّم في قوات الأمن الوطني، حيث نفى صحّة الادّعاء، مؤكدًا أن الطفل كان يرعى الأغنام في منطقة تصنيف "سي" في طوباس، حيث عبث بمخلفات الاحتلال، وانفجرت حارقة، واحترق جسده، وقام بمساعدته ونقله للمستشفى، مشيرًا إلى أن الطفل أصله من الخليل ويسكن في منطقة طوباس.

يُذكر أن المستوطنين يقومون بالاعتداء على المواطنين في منازلهم وعلى الطرقات بشتى وسائل الإيذاء، بعد أحداث عملية طوفان الأقصى 

رابط مختصر

تحقيقات ذات علاقة