زائف
ما حقيقة الصور التي قيل إنها لحشد عسكري أمريكي على اليمن؟

الإدعاء

"امريكا تحشد قواتها ومعداتها العسكريه الى قاعدتها في جيبوتي يبدوا ان هناك تدخل عسكري امريكي بري في اليمن".

الناشر

الخبر

نشرت حسابات وصفحات عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورتين مُرفقتين بخبر جاء فيه: "امريكا تحشد قواتها ومعداتها العسكريه الى قاعدتها في جيبوتي يبدوا ان هناك تدخل عسكري امريكي بري في اليمن".


تحقق تيقن

الحقيقة أن الصورتين قديمتان ولحدثين مُختلفين.

بحث فريق تيقّن في الصورتين المُرفقتين مع الخبر، وتبيّن أن الصورة الأولى التي تُظهر عدد من الجنود أمام طائرة قد نُشرت عبر الانترنت قبل حوالي عامين تقريبًا، حيثُ نُشرت عبر موقع "Alamy" للصور مُرفقةً بتفاصيل حول الصورة جاء فيها: "جزء من 180 جنديًا من فرقة المشاة الثالثة بالجيش الأمريكي، فريق اللواء القتالي الأول المدرع يسيرون إلى طائرة مستأجرة في مطار هانتر العسكري أثناء انتشارهم في ألمانيا، الأربعاء 2 مارس 2022 في سافانا، جورجيا. ترسل الفرقة 3800 جندي تعزيزات لمختلف حلفاء الناتو في أوروبا الشرقية".